PRESS RELEASE

أستون مارتن تشارك في معرض دبي الدولي للسيارات 2017

  • المعرض يشهد الظهور الأول لسيارة أستون مارتن فالكيري الفائقة
  • الشركة تستعرض سيارة ’دي بي 5 القابلة للكشف‘
  • الظهور الأول في المنطقة لسيارة دي بي 11 ذات المحرك ثماني الأسطوانات والتي أطلقتها الشركة مؤخراً
  • العرض الأول لإصدار بيرل الحصري لمنطقة الشرق الأوسط من سيارة فانكويش إس

نوفمبر 2017، دبي: تحتفي ’أستون مارتن‘ بمشاركتها في دورة عام 2017 من معرض دبي الدولي للسيارات مع باقة من العروض المذهلة لسيارات العلامة، بما يشمل بعضاً من أكثر الطرازات ندرةً وعدداً من سياراتها التي تظهر للمرة الأولى على مستوى المنطقة.

وتترقب جماهير المعرض بفارغ الصبر الظهور المنتظر لسيارة ’أستون مارتن فالكيري‘ التي سيتم عرضها للمرة الأولى في المنطقة أمام الجمهور. وتعتبر هذه السيارة ثمرة شراكة إبداعية فريدة بين علامة السيارات البريطانية الفاخرة وفريق سباقات الفورمولا 1 ’ريد بول ريسينج‘؛ إذ يجمع هذا التعاون الاستثنائي الطموح بين رؤية ومهارات اثنتين من العلامات الرائدة على مستوى العالم لابتكار سيارة استثنائية لم تشهد الطرقات مثيلاً لها على الاطلاق.

وعلاوةً على ذلك، سيشهد المعرض تواجد سيارة ’دي بي 5 القابلة للكشف‘ الأسطورية التي يعتبرها الكثيرون واحدةً من أروع سيارات ’أستون مارتن‘، ونموذجاً متطوراً ضمن السلسلة النهائية لطراز ’دي بي 4‘. وتشتهر سيارة ’دي بي 5‘ بكونها معروفة لدى جمهور السينما على أنها سيارة جيمس بوند، حيث ظهرت للمرة الأولى خلال فيلم ’جولدفينجر‘ أحد أفلام سلسلة جيمس بوند في عام 1964. ولم تنتج الشركة سوى 123 سيارةً فقط من طراز ’دي بي 5 القابلة للكشف‘، وذلك بين عامي 1963 و1965؛ مما يجعل هذا الطراز واحداً من أندر طرازات ’أستون مارتن‘ والأكثر طلباً على الإطلاق.

وخلال المعرض، ستقوم العلامة باستعراض سيارة ’دي بي 11‘  التي أطلقتها مؤخراً والمجهزة بمحرك ثماني الأسطوانات لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط. ويتوفر طراز ’جي تي‘ الأبرز من ’أستون مارتن‘ لسيارة ’دي بي 11‘ البارزة في الوقت الحالي مع محرك ثماني الأسطوانات بسعة 4 ليترات مزود بشاحن توربيني مزدوج. ويوفر المحرك الجديد فرصةً للكشف بشكل أكبر عن الطابع الرياضي المميز للسيارة، في حين تتوسع دائرة الاهتمام العالمي بالسيارة مع مزيج استثنائي من الأداء العالي والكفاءة المحسنة.

وإلى جانب الطرازات السابقة، يستقبل المعرض إصدار ’فانكويش إس بيرل‘ الحصري في منطقة الشرق الأوسط والذي اقتصر إنتاجه على 10 نسخٍ فقط واستمد صانعوه الإلهام من ارتباط منطقة الخليج الطويل بصيد اللؤلؤ. ويجسد الإصدار الحصري هذا تقاليد وقيمة وندرة اللؤلؤ مع تجذره وارتباط معانيه بالمنطقة، وهي الجوانب التي حرص فريق قسم ’خدمة Q من أستون مارتن‘ على تجسيدها أثناء ابتكار السيارة.

وبهذا الصدد، قال كريستوفر شيبارد، الرئيس التنفيذي لشركة ’أستون مارتن‘ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يُعتبر استعراض هذه المجموعة المتنوعة والشهيرة من الطرازات تحت سقف واحد في الشرق الأوسط بمثابة متعة مطلقة. ولقد كانت السنوات القليلة الماضية حافلةً بالعمل بالنسبة لنا كعلامة تجارية، وهنا في المنطقة نحن نركز بصورة كبيرة على تجسيد رؤية الرئيس التنفيذي الدكتور أندي بالمر التي تتمحور حول تجديد اسم ’أستون مارتن‘”.

ويجدر ذكر أن ’أستون مارتن‘ تبدي التزاماً واضحاً وصريحاً بتلبية تطلعات منطقة الشرق الأوسط. وستقوم العلامة بإطلاق سبع سيارات جديدة كليّاً خلال سبع سنوات مع إطلاق طراز جديد أو نسخةٍ جديدة من طراز سابق كل 6 أشهر – وهو أمر من شأنه أن يبث الحياة في خط منتجات العلامة ويرسخ مكانة الشركة في عالم السيارات مع تقديمها لمجموعة واسعة من المنتجات والتقنيات المتطورة وأفضل المستويات على الإطلاق من التصميم البريطاني المميز ودقة الصنع.