PRESS RELEASE

فانكويش إس تنقل سيارة سوبر جي تي الفائقة من أستون مارتن إلى المستوى التالي

  • زيادة قوة محرّك سحب هواء طبيعي فئة V12 بسعة 6.0 ليترات، إلى 600 حصان.
  •  تعديل إعدادات التعليق لتقديم قدر أكبر من التوازن والدقة
  • يُظهر الهيكل الخارجي زوائد وناشر مصنوعين من ألياف الكربون، بالإضافة إلى فتحات عادم رباعي جديد ملفتة للنظر

16 نوفمبر 2016، جايدون: كثّفت أستون مارتن جهودها بالعمل على سيارتها الفائقة سوبر جي تي لخلق سيارة فانكويش إس الجديدة، بتصميم أكثر وضوحاً، وقوة أكبر وزيادة الاهتمام بالشكل الرياضي على تحديد هذا التطور الأخير في سلسة النموذج اللامع، الذي ظهر من ورش أستون مارتن الأسطورية في نيوبورت بانيل وعمل بكل فخر رائداً للقيم الرياضية والتصميم للماركة منذ عام 2001.

وفي هذا، التطور للجيل الثاني من فانكويش إلى مواصفات إس، تلقّى المحرك، وهيكل السيارة (الشاسيه) والإنسيابية اهتماماً خاصاً لخلق ماكينة مصممة لتقديم إثارة أقوى وأداء أكثر تألقاً.

وأساس هذا التطوّر هو محرك سحب طبيعي  فئة V12 بسعة 6.0 ليتر، يوفّر قوة تصل إلى 600 حصان (ابتداءً من 573 حصان) ويتميز باستجابة ممتازة لزيادة سرعة السيارة، بفضل النظام المُعدّل لسحب الهواء. وتسمح فتحات السحب كبيرة الحجم هذه بتدفّق حجم أكبر من الهواء إلى المحرك عند السرعات العالية، ممّا يتيح نقل فعّال للطاقة، وشعوراً أقوى حتى الوصول إلى الخط الأحمر.

وبناء على هذا التركيز المتزايد، تمت مراجعة ضبط عيار ناقل الحركة توتشترونيك الثالث (Touchtronic III) بثماني سرعات لتأمين نقل حركة أسرع ومزيد من الدقة عند السرعات المنخفضة لتحقيق إحساس أكبر بالدقة والسرعة.

وبالمثل، أيضاً، أُعيد ضبط نظام التعليق، بطانات المخمّد، معدلات النابض، القضيب المانع للتدحرج، وأعيد ضبط المحرّك  لإعطاء فانكويش إس تفوّق قوي في أوضاع التعليق الأكثر رياضية، دون المساس بقدرتها على توفير نوعية قيادة مرنة عند الحاجة.

من ناحية الشكل، يسهل تمييز فانكويش إس بالمجموعة الأيرودينامية الجديدة.  وتنضم الزوائد الأمامية المعدلة مع الناشر الخلفي، المصنوعين من ألياف الكربون المكشوفة، لإتاحة تخفيض مهم في الرفع الأمامي مع ضياع بالحد الأدنى في مقاومة الهواء الإضافية. وباقترانها مع فتحات عادم رباعية جديدة ملفتة للنظر،  تمتاز فانكويش إس بمظهر أكثر قوة، مناسب تماماً لأكثر نماذج جي تي الرياضية المعروفة التي تنتجها أستون مارتن.

ويمكن تعزيز هذا المظهر أيضاً مع مجموعة من الخيارات الجديدة، التي تشمل فتحات غطاء المحرّك المصنوعة من الألياف الكربونية، عجلات جديدة خماسية الشعاب المشكّلة بالخراطة ومجموعة خيارات واسعة من الرسومات المطلية الملفتة للنظر، بينما يستقر شعار “Vanquish S” الجديد بفخر على الباب الخلفي كقطعة رائعة من المجوهرات.

في الداخل، يمكن إضفاء المزيد من الطابع الشخصي على سيارة فانكويش إس مع خيار مذهل من الجلد المبطن بتنجيد الفيلوغراف واستخدام مواد وتقنيات تشطيب جديدة، مثل لوحة التابلوه المغلفة بألياف كربونية مُقطّعة بتشطيب الساتان. بينما تتيح وصلة مُترفة من جلود وير كايثنيس إضافة لمسة من الفخامة الملموسة، ويوفّر تطريز “Vanquish S” على مساند الرأس لمسات نهائية متقنة الصنع.

وقد صرّح الدكتور أندي بالمر، رئيس أستون مارتن ومديرها التنفيذي، قائلاً: “تحوّلت سيارة فانكويش الأصلية من لحظة إطلاقها إلى أيقونة عصرية. إذ نقلت أستون مارتن من عصر بناء السيارات يدوياً إلى عصر حيث تضافرت الحرفية والتكنولوجيا جنباً إلى جنب لإنشاء نوع جديد من جي تي البريطانية.

“وقد حافظت فانكويش في جيلها الثاني على ذلك الزخم مع تطورات هندسية هائلة كما في هيكلها المصنوع بالكامل من ألياف كربونية والتصميم المعاصر والجذاب. والآن، تنتقل فانكويش إس بالأشياء خطوة أخرى للأمام، وتؤكد نفسها بثقة ضمن نطاق أستون مارتن وتميّز نفسها عن سيارة DB11 الجديدة. وباعتبارها ماكينة مذهلة بكل معنى الكلمة، تُمثّل فانكويش إس إضافة رائعة إلى مجموعتنا”.

يُذكر أنّ سيارة فانكويش إس، تتوافر بطراز كوبيه و فولانتيه.