PRESS RELEASE

فريق أستون مارتن للسباقات يعلن فوزه بسباق لو مان 24 ساعة

  • سيارة فانتاج GTE فئة V8 موديل 1997 لـ دارين تيرنر، جوني آدم ودانييل سيرا تحقق فوز فئة GTE Pro
  • آدم يستلم زمام المبادرة في الجولة النهائية عقب معركة حامية طوال المراحل الختامية
  • حطّم الفريق كافة الأرقام القياسية لسباق GTE والجولة المؤهلة خلال أسبوع السباق
  • يضمن النصر تحقيق نقاط مضاعفة نظيفة بعد المركز الأول يوم الخميس

الأحد 18 يونيو، لومان، فرنسا: حقّق فريق أستون مارتن للسباقات فوزاً في سباق لو مان 24 ساعة بنسخته الخامسة والثمانين بطريقة مثيرة، بعد أن انتزع جوني آدم (البريطاني) صدارة GTE Pro في الجولة الأخيرة من سباق التحمل الرائع.

حقق الثلاثي بشراكة دارين تيرنر (البريطاني) ودانييل سيرا (البرازيلي)، وسيارتهم فانتاج GTE فئة V8 من أستون مارتن أداءً على نحوٍ كامل لضمان بقائهم في إطار سعيهم لتحقيق الفوز حتى النهاية.

ومع بقاء ما يزيد على 45 دقيقة من الوقت، وجد جوني آدم نفسه يكافح في الوقت نفسه مع اقتراب سيارة الكورفيت رقم 63 من التوقف النهائي للتزوّد بالوقود. وعند مغادرة كلتا السيارتين مضمار الخدمة سويةً – مع وجود آدم في الثانية – كان من المحتم عليه القيام بالعبور خلال وجوده على الحلبة.

وبعد تبادل الأماكن مع منافسة خلال معظم المرحلة النهائية، تغلّب آدم وقاد سيارة الكورفيت رقم 63 مع اجتيازه خط البداية/ النهاية في الجولة ما قبل الأخيرة، عند قيام منافسة بانعطافة واسعة في منعطف مولسان الثاني تحت ضغط من سكوت، وأوقف تقدمهم ثقب صغير وضمن الفوز.

علّق جوني آدم قائلاً، “مثّل قيام دانييل و دارين بوضعي وسط هذا المزيج للمنافسة على الصدارة شاهداً على مدى جودة السيارة طيلة عطلة نهاية الأسبوع. ولمعرفة مدى جودة قيادة الشباب، ارتكبنا صفر أخطاء، وبذلنا جهدنا لإبقاء السيارة بعيدةً عن الحفر قدر استطاعتنا مع مجرد محاولة القيام بسباق متسق طيلة الوقت. لقد كانت المرحلة الأخيرة صعبةً للغاية، حيث هزمنا سيارة الكورفيت تقريباً عند مخرج مضمار الخدمة في الساعة الأخيرة وعندما استفاد من الفرصة التي سنحت له كان سريعاً. وتمكّن في لحظة اجتياز فجوة طولها ستة إلى ثمانية سيارات، ولكن هدفنا هو عدم الاستسلام. لقد بدا ضعيفا في منعطفات قليلة وعرفت أن عليّ الاستفادة منها، وعندما اقتربت من مصدم سـيارته عرفت إن رغبتي للفوز في سباق لو مان ستكون الآن أو لن تتحقق أبداً. وحققنا الفوز وكان من الرائع حقاً التغلّب عليه قبل خط النهاية و رؤية المشجعين في المدرجات والفريق عند جدار المضمار يحتفلون، ومن ثم كان الوقت المناسب لإحضاره “.

وأضاف دارين تيرنر، الذي حقق رقماً قياسياً جديداً في جولة GTE المؤهلة هذا الأسبوع، وحقق فوزه الثالث في فئة لومان لهذا اليوم في أعقاب فوزه في عامي 2007 و 2008 بسيارة DRB9 من أستون مارتن، قائلاً، “بعد الكيفية التي تمت فيها استعداداتنا، بدت الأمور وكأنها على وشك أن تشكل معركة ملحمية وكانت كذلك من البداية. تراوحت الصدارة بين تقدم وتراجع من كل مصنع في فئة GTE Pro خلال لحظة من السباق ولكن سيارة فانتاج لفريق أستون مارتن للسباقات كانت دائماً هناك أو في مكان قريب. ولابد من القول إن مرحلة جوني الأخيرة كانت استثنائية بينما كانت وتيرة دانييل مع اعتبار أن تلك هي أول مشاركة له في لومان رائعة، ولا يمكنني أن أطلب ثنائياً أفضل منهما كفريق. لقد قام الفريق بعمل استثنائي طوال الليل، وكم هو شعور رائع، حيث أن وجودي كجزء من هذا الفريق يجعلني أشعر بالفخر الشديد. لقد كان جهداً رائعاً للفريق ومن الرائع أيضاً أن تكون في المرتبة الأولى، ولو أننا نشعر بالخجل لعدم تمكّن الفريق بأكمله من الانضمام إلينا باعتبارها كانت إحدى أفضل المنصات سبق أن اعتليتها وبالنسبة لي شخصياً فقد مثّل هذا أصعب وأحلى سباق لون مان”.

صرّح دانييل سيرا ، الذي حقق أسرع جولة سباق GTE على الإطلاق كنجم صاعد في سباق لومان، “تعجز كلماتي عن وصف مشاعري. لقد كانت هذه مشاركتي الأولى في سباق لومان وكان الانطلاق من المركز الأول مذهلاً بالفعل، ومن ثم تحقيق رقم قياسي لجولة السباق وأخيراً الفوز خلال الجولة الأخيرة أمراً لا يصدق، ولا يسعني سوى الإعراب عن امتناني لفريق أستون مارتن للسباقات لوضع ثقتهم فيّ، كمبتدئ، للمرة الأولى في سباق لومان. أيضاً، كما أُعرب عن شكري الكبير لجوني ودارين لكل ما قدماه لي من مساعدة ودعم لمعرفة المزيد عن هذا السباق، في أسرع وقت ممكن، وأشعر بسعادة غامرة تعجز كلماتي التعبير عنها بشكل صحيح. لقد فزت لتوي في السباق الأكبر في رياضة السيارات، أنه أمر رائع”؟

بينما علّق بول هوارث مدير فريق أستون مارتن للسباقات قائلاً: “من الصعب جداً التعبير بالكلمات ما يعنيه ذلك لفريق أستون مارتن للسباقات وجميع شركائنا. تمتاز أستون مارتن وإرثها بتاريخ قوي مع هذا السباق الخاص جداً ويمثل تحقيق الفوز بفئة Pro بسيارة موديل 97 مصدر فخر لجميع المشاركين سواء هنا في المسار أو مهما يكن الجزء المشاركين به مع فريق السباق هذا”.

وعلّق، الدكتور أندي بالمر، رئيس أستون مارتن ومديرها التنفيذي، في حديثه عن النتيجة قائلاً: “أشعر بفخري الشديد بكل من لعب دوراً في تحقيق هذا الفوز اليوم. ويُمثّل الاستمتاع بهذا النوع من النجاح في سباق للتحمّل من أعلى مستوى شهادة على نوعية الفريق و سيارة فانتاج GTE فئة V8. وأنا على ثقةً من أن فوز دارين، جوني و دانييل اليوم سيسجل كأحد أروع المحفزات على الإطلاق في هذا السباق الشهير. وأتمنى لهم أفضل حظ سعيد لبقية بطولة العالم للتحمل لهذا العام”.

وتأتي النتيجة بعد أيام قليلة فقط من قيام الماركة البريطانية الفاخرة بكشف النقاب عن أحدث إصداراتها من سيارة فانتاج AMR، التي أُطلقت في معرض جنيف للسيارات هذا العام، حيث تؤكد وتبرز البراعة الرياضية لسيارات الماركة البريطانية المخصصة للطريق، بأخذ الإلهام أو التأثير المباشر من مشاركة فريق أستون مارتن للسباقات في بطولة العالم للتحمّل التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات “FIA”

سيعود فريق أستون مارتن للسباقات للمشاركة في بطولة العالم للتحمّل التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات “FIA”لمدة 6 ساعات في نوربورغرينغ يوم الأحد 16 يوليو.