PRESS RELEASES

5 Mar 2019

مفهوم VANQUISH VISION CONCEPT: إعادة إحياء واحد من ألمع الأسماء احتفاءً بإنتاج أولى سيارات ASTON MARTIN الفائقة ذات المحركات الوسطي

مفهوم Vanquish Vision Concept يجسد لغة التصميم التي ستستخدمها Aston Martin لإنتاج أولى سياراتها الفائقة والمزودة بمحركات وسطية
الطراز الرابع من سيارات Aston Martin ذات المحركات الوسطية بعد سيارات Aston Martin Valkyrie وValkyrie AMR Pro وAM-RB 003
المفهوم الجديد يتيح لشركة Aston Martin الدخول بقوة إلى قطاع السيارات ذات المحركات الوسطية والذي كان حكراً على عدد من مصنّعي السيارات الرئيسيين
أبرز المزايا التقنية للمفهوم الجديد تشمل تصميم هيكل من الألمنيوم واستخدام محرك V6 الجديد
المفهوم الجديد سيدخل حيز الإنتاج في عام 2022
زوروا جناح Aston Martin في القاعة رقم 2 المنصة رقم 2229، للاطلاع على أحدث الابتكارات
 
جنيف، سويسرا، 5 مارس 2019: أعلنت شركة Aston Martin عن اختيار الدورة الـ 89 من فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات لاستكمال طرح مفاهيمها الثلاث الجديدة للمرة الأولى على مستوى العالم، وذلك عبر تقديم مفهوم Vanquish Vision Concept.
 
ويجسد المفهوم الجديد، الذي يقدم لمحة موجزة عن أولى سيارات Aston Martin الفائقة والمزودة بمحرك وسطي، منهجية التصميم لواحد من أكثر نماذج العلامة طموحاً، حيث سيتم اليوم تسليط الضوء عليه، إلى جانب كل من سيارة AM-RB 003، النسخة الثالثة من السيارات الفائقة والمزودة بمحرك وسطي، ومفهوم Lagonda All-Terrain Concept المناسب لجميع أنواع الطرقات.
 
ومن خلال إعادة إحياء إحدى نماذج Aston Martin التقليدية العريقة، يوفر هذا المفهوم القائم على دراسة التصميم دليلاً إضافياً على رغبة العلامة البريطانية المتخصصة بالسيارات الفاخرة الدخول بقوة إلى إحدى الأسواق التنافسية في قطاع صناعة السيارات - والتي لطالما استحوذت عليها الشركات الإيطالية المتخصصة بصناعة السيارات الفائقة - وذلك من خلال تقديم هذا المفهوم الذي تم تصميمه في مدينة جايدون البريطانية.
 
وفي هذا السياق، قال آندي بالمر، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Aston Martin: "يسرني أولاً أن أعرب عن سعادتنا البالغة بإعادة إحياء اسم Vanquish، والذي يشكل مرادفاً لسلسلة طويلة من أهم إنتاجاتنا والتي شعرنا بأنها ترتبط بشكل مباشر مع هذه السيارة المذهلة. ويشكل إطلاق مفهوم Vanquish Vision Concept إنجازاً تاريخياً يضاف إلى سجل Aston Martin الحافل، وخطوة كبيرة أخرى نحو تحقيق أهداف "خطة القرن الثاني" التي أطلقتها الشركة. وسيشكل إنتاج أول سلسلة من السيارات الفائقة ذات المحرك الوسطي الخلفي نقلة نوعية في تاريخ العلامة لكونها تمثل الطراز الذي سينتقل بشركة Aston Martin نحو قطاع يُنظر إليه عادةً باعتباره القلب النابض للسيارات الرياضية الفاخرة".
 
وكما هو الحال بالنسبة لسيارة AM-RB 003، يستفيد مفهوم Vanquish Vision Concept من رؤية جديدة لفلسفة تصميم سيارة Aston Martin Valkyrie والتي تجسد سيارة AM-RB 003 ملامحها بشكل مكثف، مع مواصلة الاهتمام بجميع الجوانب المتعلقة بخفة الوزن وتصميم المقصورة الداخلية وتعزيز كفاءة الديناميكا الهوائية بما يشمل جميع نواحي التصميم والهندسة.
 
بدوره قال مايلز نورنبيرجر، مدير قسم التصميم في شركة Aston Martin: "يمتاز مفهوم Vanquish Vision Concept بمظهر أكثر جاذبية للسيارة وتركيز أقل على إظهار الجوانب التقنية بالمقارنة مع طرازي Aston Martin Valkyrie وAM-RB 003، ولكنه لا يزال مبالغاً فيه من حيث الأنماط البصرية. فعلى سبيل المثال، يتضمن هذا المفهوم مصدّاً أمامياً مزوداً بفتحات تتيح إمكانية الرؤية من خلالها وصولاً إلى إطارات السيارة. وثمة مساحات فارغة أقل تضفي طابعاً مميزاً على كل من سيارتي Aston Martin Valkyrie وAM-RB 003. ويرتقي هذا المفهوم بمستوى جمالية السيارة على نحو متعمد، حيث تم تصميمه خصيصاً لتعزيز المظهر الجمالي للشكل مع عدم المبالغة في التركيز على الأداء. فبالرغم من إتاحة أفضل مستويات القيادة المريحة على الطرقات، تحافظ السيارة على قدراتها الرفيعة عند المنافسة على مسارات السباق. ونتيجة لذلك، تمتاز هذه السيارة بمظهرها الهادئ الذي يغلب عليه الطابع الكلاسيكي. وينبع الطابع الجمالي للسيارة من تحول التركيز من المظهر المندفع للأسطح المصممة لدعم الأداء الوظيفي في نموذجي Aston Martin Valkyrie وAM-RB 003 نحو أشكال أكثر انسيابية وحيوية، مع الاحتفاظ بطابعها الرياضي والعصري، وهذا ما يمثل السمات الأساسية التي تعبر عن الهوية المميزة والإمكانات الفريدة التي سينطوي عليها إنتاج سلسلة سيارات Aston Martin الفائقة ذات المحركات الوسطية".
 
وسيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل الفنية مع تقدم برنامج التطوير، ولكن يمكن الإفصاح حالياً عن اثنتين من المعلومات الهامة بهذا الشأن تتمثل الأولى في التأكيد على أن إنتاج النموذج الأول من مفهوم Vanquish Vision Concept سيتضمن إضافة نسخة من محرك V6 من Aston Martin، والذي سيتم استخدامه للمرة الأولى في أولى نماذج سيارة AM-RB 003 الخارقة. 
 
وعلى النقيض من سيارتي Aston Martin Valkyrie وAM-RB 003 المصنوعتين بالكامل من ألياف الكربون، سيتم تصنيع هياكل السيارات المندرجة ضمن مفهوم Vanquish Vision Concept من الألمنيوم وفق نماذج مصممة حسب الطلب، ويتم تطويرها تحت إشراف مباشر من ماكس سواج، المدير الفني لشركة Aston Martin، والخبير المتخصص في السيارات المزودة بمحركات وسطية. وانطلاقاً من حضورها القوي كإحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال هياكل السيارات المصنوعة من الألمنيوم، توفر Aston Martin أفضل المزايا المرتبطة بهذه التقنية المتطورة بما في ذلك انخفاض التكاليف وسرعة الإنتاج والمتانة العالية مع خفة الوزن.
 
وكما هو الحال في جميع منتجات Aston Martin، سيخضع مفهوم Vanquish Vision Concept لعمليات تطوير صارمة عند اقترابها من المراحل النهائية للإنتاج، فضلاً عن الاستفادة من خبرات القيادة رفيعة المستوى والتي يوفرها كل من مات بيكر، كبير مهندسي Aston Martin؛ والسائق كريس جودوين، كبير خبراء تجارب الأداء العالي للسيارات في الشركة.
 
وحول ذلك، قال ماكس سواج، المدير الفني لشركة Aston Martin: "يشكل مفهوم Vanquish Vision Concept بحد ذاته نقطة وصول خبراتنا المكتسبة من برنامجي Aston Martin Valkyrie وAM-RB 003 إلى مرحلة الإنتاج الفعلي. ويمثل إنتاج سيارة تستند إلى هذا المفهوم بالنسبة إلى Aston Martin تحدياً لطالما استمتعت به منذ عودتي للعمل في الشركة عام 2017. وبالرغم من أن المفهوم الجديد ينتقل بشركة Aston Martin نحو مجالات جديدة، إلا أنه يستند في ذلك إلى المعارف الواسعة والأفكار النيرة والمبتكرة التي اكتسبتها الشركة عبر بذل الكثير من الجهود الحثيثة. وصحيح أن فصول قصة التصميم الهندسي لهذه السيارة لم تكتمل بعد، ولكن ما تم الكشف عنه حتى الآن يبشر بأنها لن تكون منافساً قوياً على أعلى المستويات فحسب، وإنما ستدخل ميدان المنافسة وفق أسلوب ونمط Aston Martin المميزين". 
 
ويفتح معرض جنيف الدولي للسيارات في دورته الـ 89 أبوابه أمام وسائل الإعلام وكبار الشخصيات اعتباراً من يوم 5 مارس، بينما يمكن للعموم زيارة المعرض خلال الفترة بين يومي 7-17 مارس المقبل. وندعوكم لزيارة جناحنا في القاعة رقم 2 المنصة رقم 2229، أو متابعة المعرض عبر صفحات Aston Martin على فيسبوك وتويتر وإنستاجرام.