PRESS RELEASE

VALKYRIE أستون مارتن: هايبركار AM-RB 001 تشتقّ اسمها من الآلهة

  • استمرار تقليد التسمية يرجع تاريخه إلى سبعة عقود مضت
  • الانضمام إلى السلالة الشهيرة لسيارات أستون مارتن بمحرك فئة  “V”
  • أُخذت تسمية VALKYRIE من الأساطير الأسكندنافية القديمة

6 مارس 2017، جايدون: حصلت سيارة الهايبركار الثورية، AM-RB 001 كما عُرفت سابقاً،  التي شاركت أستون مارتن ريد بول بول للتقنيات المتقدمة بتطويرها، على تسميتها الرسمية الجديدة: Aston Martin Valkyrie “.

يواصل الاسم التقليد الرائع لسيارات أستون مارتن من الفئة “V”، الذي بدأ في 1951 مع تسمية سيارة فانتاج، التي جرى اختيارها كإسم يميّز التنويعات عالية الأداء من موديل DB2 الذي كان رائجاً حينئذً. ولأن فانتاج تفخر بمحرك ذا 125 قدرة فرملية حصانية مقابل 105 قدرة فرملية حصانية للمحرك القياسي، فقد مثّلت زيادة كبيرة في الأداء والجاذبية. وقد ظهرت شارة فانتاج لأول مرة على جانب سيارة DB5.

وبقي الاسم مخصصاً لأكثر تنويعات النموذج قوةً حتى عام 2005، عندما تحوّلت فانتاج إلى سلسلة نماذج بحد ذاتها. وبعد اثنا عشر عاماً، ساهمت مجموعة نماذج الفئة “V8” و“V12” المشهورة في تحويل سيارة فانتاج إلى النموذج الأكثر نجاحاً في تاريخ أستون مارتن.

وقد ساهمت فيراج، فانكويش وفولكان من أستون مارتن – التي تمثّل إله النار لأستون مارتن – أحدت سيارات الفئة “V” في مواصلة هذه السلالة. حالياً وبعد سبعة عقود، من بدء اسم فانتاج كل شيء، تنقل Aston Martin Valkyrie  هذه العائلة المميزة الفريدة والشاعرية لأسماء النماذج إلى مستوى آخر.

وبرأي ماريك ريشمان، المدير الإبداعي لأستون مارتن، يسهم اسم VALKYRIE في استيعاب فكرة كل ما لا يمثّل أستون مارتن المثالية فقط، بل التعبير المطلق لتصميم هايبركار، هندستها وأداؤها: “تتجلّى أسماء نماذج أستون مارتن بمعانيها العميقة. إذ ينبغي أن تثير الإلهام والآثاره. تروي قصة وتثري حكاية تمتد إلى حوالي 104 سنوات مضت. وتمتاز Aston Martin Valkyrie باعتبارها سيارة مميّزة بشكل خاص، تتطلب اسماً مميزاً على قدم المساواة؛ سيارة لا تهادن ولا تترك شيئاً في الاحتياطي. وتًعد دلالات القوة والشرف، لاختيارها من قبل الآلهة أمراً مشرّفاً، ومتصلاً بسيارة لن تجربها سوى قلة محظوظة.”

ومع تجذّر اسمها في الأساطير القديمة، تمثّل Aston Martin Valkyrie  تعبيراً خالصاً للتكنولوجيا الحديثة. بالجمع بين أستون مارتن، ريد بول للتقنيات المتقدمة، شريك المشروع ايهإف رايسينغ، وبعض الشركاء الرائدين في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم، تقدّم Aston Martin Valkyrie  وعداً  بأداء خيالي وكأنه من عالم آخر يليق باسمها.